�����

فنانة لبنانية تفضح متنفذاً... "بدقلي آخر الليل" وكلام خادش للحياء

فنانة لبنانية تفضح متنفذاً... "بدقلي آخر الليل" وكلام خادش للحياء

    نشرت الفنانة اللبنانية ميريام كلينك منشورات مؤججة للخلاف عبر حسابها على "فايسبوك". فقد أفصحت عن طريق أحدها أن محامياً معروفاً يتصل في وقت متأخر من الليل لأهداف غير مناسبة.


    ووصفته بأفظع الفقرات اللغوية وبكلام ناب وخارج. وفي منشور آخر أوضحت أن أي رابطة مهنية لا تربطها به.
    وكتبت: "للتوضيح لاغير. المحامي يلي حكيت عنه أنا ما عاملتله وكالة وبحياته ما توكل بقضية يتخصني".


    وأحدث هذا ضجة عظيمة في صفوف المتابعين عبر الموقع. وتساءل الكثيرون عن هوية المحامي فيما وجه بعضهم الآخر اراء ناقدة لاذعة إلى كلينك نتيجة لـ أسلوبها غير الراقي.

    ويشار إلى أنها كتبت في أعقاب هذا تعليقاً مثيراً للخلاف ايضاً وتناولت عن طريقه عدم حضورها مراسم دفن وعزاء واحد من المقربين منها كاشفة حقائق صادمة.

    فقد كتبت: "مش رح روح عل دفن لأنن راح يكشوا (يعربون عن انزعاجهم) بوجي... من وقت ما لقي حتفه بابي (والدي) كانوا كلن نور بحقي، شي ركض ورا ورثة، شي يتفلسف".

    وأضافت: "ما رح كون خبيثة وروح يطلعوا فيي بل ورب (بانزعاج)" ولفتت إلى أنه تم إرسال مدججين بالسلاح لتهديدها في أعقاب زيارتها ضريح أبوها في 8 شهر يونيو 2018.

    وتابعت: "الله يرحمه لخيو لجدو أضطريت إبعد عن الكل... الله يرحم عمو غسان آخر آل كلينك... هوليك كلن علوج".

    Dina adam
    @Posted by
    writer and blogger, founder of أوتـار .

    Post a Comment

    �����
    �����
    �����
    �����
    �����